منتديات بيرق الحق الاسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا*** واهلا وسهلا فيك نورت المنتدى***


يهتم بكل ما يخص الاسلام والمسلمين
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
أكثروا من قول*لا اله الاالله*محمد رسول الله*
حياكم الله جميعا وأهلا وسهلا
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
*واللي ما يصون ترابو والله ما هو من رجالها*

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
سحابة الكلمات الدلالية
حماس اكبر نغمات سورية البوم البحر كتائب موال الله فرقة نغمة فلسطين رمضان اناشيد محمد ايقاع القسام افراح سورة الاقصى لا اله نشيد الوعد بدون الا
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
Like/Tweet/+1
Like/Tweet/+1

شاطر | 
 

 الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيرق الاخضر
المشرف العام
المشرف العام


5046

البطاقة البيرقية
الرتبة: 1
الجنسية: فلسطيني

مُساهمةموضوع: الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري   الأربعاء نوفمبر 14, 2012 11:57 pm





الله أكبر ولله الحمد من قبل ومن بعد
إنا لله إنا إليه راجعون
رحم الله شهدائنا الأبرار
إلى الفردوس الأعلى ان شاء الله
درب الفدا ماأحلاه ياشعبي ياثائر
يوم النصر ما أغلاه زفلنا البشاير

اللهم نصرك المؤزر لعبادك الصالحين
امين



الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري





غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

اغتالت طائرة حربية صهيونية، عصر اليوم الأربعاء (14-11)، قائد "كتائب عز الدين القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في غزة أحمد الجعبري.


وقال القيادي في حركة "حماس" صلاح البردويل إن طائرات صهيونية قصفت وسط قطاع غزة اليوم الأربعاء واستهدفت سيارة كان يستقلها نائب القائد العام لكتائب القسام والقائد الفعلي لها على الأرض أحمد الجعبري، حيث استشهد في هذا القصف.

وقد أعلن الكيان الصهيوني مسؤوليته عن عملية اغتيال القائد الجعبري في غارة "دقيقة" مساء الأربعاء.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال افيخاي ادرعي إنه تم استهداف الجعبري في غارة دقيقة لسيارته، كما أعلن أن الجيش بدأ عملية ضد مراكز المقاومة بغزة لتوجيه ضربة قوية لحماس وباقي التنظيمات.

وتأتي عملية اغتيال الجعبري لتزيد من حدة التصعيد الصهيوني ضد قطاع غزة وتفتح الباب أمام مرحلة جديدة من المواجهات.

_________________


نصر المولى جاي

صامدين ما نرتضي بيع الوطن  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b-a-2-7.almountadayat.com/
البيرق الاخضر
المشرف العام
المشرف العام


5046

البطاقة البيرقية
الرتبة: 1
الجنسية: فلسطيني

مُساهمةموضوع: رد: الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري   الخميس نوفمبر 15, 2012 12:15 am


البردويل: الرد على جريمة اغتيال الجعبري سيكون مؤلما للكيان الصهيوني


14-11-2012 4:41 PM

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام




أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل
أن اغتيال الكيان الصهيوني لنائب القائد العام لكتائب القسام والقائد الفعلي
لها على الأرض أحمد الجعبري، يُعد "خسارة كبيرة للشعب الفلسطيني
وللأمة العربية والإسلامية باعتبار الحجم الذي كان يمثله الجعبري
بالنسبة للقضية الفلسطينية".


وشدد البردويل في تصريحات لوكالة "قدس برس" أن "حماس" وجناحها العسكري
سيردون على "إسرائيل" بحجم الألم الذي خلفه اغتيال قيادي كبير بحجم الجعبري.

وأضاف: "اغتيال الجعبري قرار سياسي صهيوني هدفه إبراز قدرة "إسرائيل"
على الردع في الوقت والمكان الذي تريد، وهذا دليل على أنها
لا تأبه بالمجتمع الدولي ولا بقراراته، وأنها ماضية في سياستها العدوانية.

وأضاف "استشهاد الجعبري خسارة كبيرة نظرا لوزنه الثقيل في الساحة الفلسطينية
بل ولدى الأمة العربية والإسلامية، وحجم الإحساس بالألم سيكون بحجم الرد على
هذا العدوان من ذات النافذة التي أطلق منها الاحتلال النار".

_________________


نصر المولى جاي

صامدين ما نرتضي بيع الوطن  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b-a-2-7.almountadayat.com/
البيرق الاخضر
المشرف العام
المشرف العام


5046

البطاقة البيرقية
الرتبة: 1
الجنسية: فلسطيني

مُساهمةموضوع: رد: الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري   الخميس نوفمبر 15, 2012 12:24 am

"كتائب القسام": اغتيال الجعبري يفتح أبواب جهنم على الاحتلال

14-11-2012 5:17 PM

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام


نعت "كتائب عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، نائب قائدها العام، وأحد أبرز قادتها
أحمد الجعبري الذي استشهد في غارة صهيونية مساء الأربعاء (14-11) على سيارته وسط غزة،
مؤكدة أن اغتياله يفتح أبواب جهنم على الاحتلال.


كما نعت الحكومة الفلسطينية في غزة الجعبري ووصفته بالقائد الفلسطيني المقاوم وأحد أبرز رموز المقاومة،
وحملت الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه الجريمة وما يترتب عليها.

وأعلن الجيش الصهيوني رسميا مساء الأربعاء استهداف الجعبري، وبدء عملية واسعة ضد مراكز
المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة انطلاقا من مساء الأربعاء.

وعلى مدار ثلاثة أيام متوالية، هدد عدد كبير من قادة الاحتلال بضرب قطاع غزة، والقضاء على
ما أسموها "بؤر الإرهاب"، فيما أكدت المقاومة الفلسطينية جاهزيتها للرد بحجم عدوان الاحتلال.

_________________


نصر المولى جاي

صامدين ما نرتضي بيع الوطن  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b-a-2-7.almountadayat.com/
البيرق الاخضر
المشرف العام
المشرف العام


5046

البطاقة البيرقية
الرتبة: 1
الجنسية: فلسطيني

مُساهمةموضوع: رد: الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري   الخميس نوفمبر 15, 2012 12:37 am

الرشق: جريمة اغتيال الجعبري لن تحقق الهدوء للاحتلال

14-11-2012 5:30 PM

المركز الفلسطيني للإعلام

نعى عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عزت الرشق
نائب القائد العام لكتائب القسام والقائد الفعلي لها على الأرض أحمد الجعبري،
وأكد أن "هذه الجريمة لن تضعف المقاومة ولن تخمد نارها في مواجهة الاحتلال
الإسرائيلي".


وقلل الرشق في تصريحات لوكالة "قدس برس" من أهمية الحملة التي دشنها
الاحتلال الصهيوني ضد قطاع غزة، وقال: "نعزي أنفسنا بفقدان هذا القائد الكبير
ونقول إن هذه
الجريمة لن تضعف المقاومة ولن تحقق الهدوء للكيان الصهيوني، هذه الحملة
ستفشل وستتحطم
على صخرة صمود شعبنا ومقاومته الباسلة".

وأضاف: "إن محاولات نتنياهو للعبث واستخدام أبناء شعبنا الفلسطيني في
معركته الانتخابية تعتبر جريمة في حد ذاتها، ثم إن استهداف قيادات المقاومة
والهجوم على غزة
سيكلف نتنياهو مستقبله السياسي".

ودعا الرشق كافة الفصائل الفلسطينية إلى التوحد على برنامج المقاومة، وقال:
"المطلوب الآن أن يتوحد شعبنا في هذه الحظات الحاسمة والتاريخية على برنامج
الصمود والمقاومة ووقف كل أوهام التسوية والمفاوضات مع هذا العدو الصهيوني المجرم".

وطالب الرشق جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ودول الربيع العربي
باتخاذ موقف مناصر للحق الفلسطيني لدى الهيئات الدولية والضغط عليها لوقف
هذا العدوان المستمر على الشعب الفلسطيني، كما طالب الشعوب العربية والإسلامية إلى التضامن
مع الشعب الفلسطيني في غزة وعدم تركه وحيدا في مواجهة عدوان الاحتلال، كما قال.

_________________


نصر المولى جاي

صامدين ما نرتضي بيع الوطن  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b-a-2-7.almountadayat.com/
البيرق الاخضر
المشرف العام
المشرف العام


5046

البطاقة البيرقية
الرتبة: 1
الجنسية: فلسطيني

مُساهمةموضوع: رد: الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري   الخميس نوفمبر 15, 2012 12:44 am

الكيان يتأهب تحسبًا لرد المقاومة
على اغتيال الجعبري


14-11-2012 5:29 PM

الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام

أعلنت الشرطة الصهيونية عن رفع مستوى التأهب والاستنفار في المنطقة الجنوبية
من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، خشية تصعيد عسكري فلسطيني
ترد من خلاله فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة على اغتيال نائب القائد
العام لكتائب "عز الدين القسام" أحمد الجعبري بغارة صهيونية مساء الأربعاء.


وقالت الشرطة في بيان لها صدر مساء الأربعاء (14-11)، "على خلفية
التطورات الأخيرة التي حصلت بقطاع غزة بعد اغتيال أحد كبار قادة حماس،
والتوقعات بحدوث عمليات إطلاق قذائف صاروخية عشوائية تجاه مناطق لواء
الجنوب المختلفة؛ فقد تمّ رفع حالة التأهب الشرطية في كافة أنحاء اللواء الجنوبي".

وفي السياق ذاته، يقوم قائد "لواء الجنوب" في الشرطة الصهيونية يورم هليفي
بعقد جلسة خاصة مع كبار الضباط والمسؤولين وممثلي أجهزة الإنقاذ والطوارئ،
لتقييم الأوضاع في منطقة ما يسمى "غلاف غزة".

_________________


نصر المولى جاي

صامدين ما نرتضي بيع الوطن  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b-a-2-7.almountadayat.com/
البيرق الاخضر
المشرف العام
المشرف العام


5046

البطاقة البيرقية
الرتبة: 1
الجنسية: فلسطيني

مُساهمةموضوع: رد: الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري   الخميس نوفمبر 15, 2012 12:54 am

الفصائل الفلسطينية تتعهد برد مزلزل
على جرائم الاحتلال


14-11-2012 6:32 PM

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

تعهدت فصائل المقاومة الفلسطينية برد مزلزل على جرائم الاحتلال الصهيوني
بحق قطاع غزة وعلى اغتيال القيادي في *كتائب القسام أحمد الجعبري *
"أبو محمد" مساء اليوم.


وأكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن اغتيال العدو الصهيوني لقائد
كتائب القسام أحمد الجعبري هو إعلان حربٍ على شعبنا، وأننا سنتعامل مع
هذا الإعلان الصهيوني بنفس المستوى، ودعت الحركة كافة أذرع المقاومة
وجماهير شعبنا لإعلان الاستنفار العام لمواجهة سياسات الاحتلال العدوانية.

ودعت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي على لسان متحدثها
الرسمي "أبو أحمد" كافة فصائل المقاومة للرد على هذه الجريمة النكراء، وقال :
" انه خلال الساعات القليلة القادمة سيكون للمقاومة كلمتها على العدو، ونعى
أبو احمد شهيد فلسطين والأمة احمد الجعبري، الذي لقن العدو دروسا في المقاومة.

وفي السياق ذاته أكدت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح المسلح للجبهة
الشعبية لتحرير فلسطين على جاهزية مقاتليها مع فصائل المقاومة للتصدي
للعدوان الصهيوني، ودعت الى وضرورة تشكيل جبهة مقاومة موحدة
و الاستنفار للرد على جرائم الاحتلال، وجددت تأكيدها على خيار المواجهة
ومقاومة الاحتلال.

من جهتها قالت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية
إن الجريمة النكراء التي استهدفت اليوم الشهيد القائد العام لكتائب القسام
احمد الجعبري ( أبو محمد) لن تمر دون عقاب ، فنحن في الكتائب
وإذ نزف إلى شعبنا والى جماهير امتنا العربية والإسلامية قائدا ومجاهدا
مرغ أنف الاحتلال بالتراب وضحى بأبنائه وإخوانه ونفسه في سبيل وطنه
ودينه الشهيد المجاهد احمد الجعبري( أبو محمد ) فإننا نؤكد على أننا في
حل من أي تهدئة مع الاحتلال وأن معركتنا معه مستمرة وعلى مستوطنيه
الجبناء الهروب فورا إلى الملاجئ فبإذن الله ستكون مقبرة لهم ولن يخرجوا
منها أبدا..

ودعت فصائل المقاومة وأجنحتها العسكرية إلى ضرب جنود الاحتلال
ومستوطنيه في كل مكان .

_________________


نصر المولى جاي

صامدين ما نرتضي بيع الوطن  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b-a-2-7.almountadayat.com/
البيرق الاخضر
المشرف العام
المشرف العام


5046

البطاقة البيرقية
الرتبة: 1
الجنسية: فلسطيني

مُساهمةموضوع: رد: الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري   الخميس نوفمبر 15, 2012 1:01 am

الجعبري أوفى بوعده لرفاقه الأسرى في "الوهم المتبدد" وارتقى شهيدًا

14-11-2012 5:46 PM

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

لم يكن ظهور أحمد الجعبري، القيادي البارز في "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بشكل علني خلال تسليم الجندي الصهيوني جلعاد شاليط للمخابرات المصرية يوم 18 تشرين أول (أكتوبر) 2011 ظهورًا عبثيًّا، وهو يعرف أن الاحتلال لن يتركه، لا سيما وهو يضعه على رأس المطلوبين لها.


إلا أن ظهوره هذا كان بمثابة رسالة موجهة للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال أنه أوفى بالوعد الذي قطعه على نفسه، وهو ويودعهم قبل الإفراج عنه من تلك السجون عام 1995م؛ ليؤكد لهم أن هذا الوعد لم يكن وعدًا في الهواء بل كان وعدًا حقيقيًّا وصادقًا، قطعه على نفسه، وسعى لتحقيقه، لإدراكه أكثر من غيره المعاناة الحقيقية التي يعيشها الأسرى في سجون الاحتلال، وأنهم على رأس أولوياتهم.

وظهر الجعبري فور وصول السيارة التي كانت تقل شاليط قادمًا من مخبئه على يسار السيارة، وحينما ترجل شاليط من السيارة اتجه الجعبري الذي كان يرتدي قميصًا سماويًّا إلى يمين شاليط وضابط المخابرات المصرية على يساره يمسكه بيده. وكان لهذا المشهد حينها أثر كبير على الأسرى داخل سجون الاحتلال، الذين يعرفون الجعبري جيدًا بنظارته الثقيلة لضعف نظره -والتي يبدو أنه خلعها بعدما أجرى عملية لعينيه في مصر-، فهذا الرجل عاش مع الأسرى ثلاثة عشر عامًا كاملة، وفارقهم قبل ستة عشر عامًا بعد الإفراج عنه بعدما أتم مدة محكوميته، متعهدًا لهم أن لا يبقى أي أسيرٍ منهم في داخل هذه السجون.

أدرك الشهيد الجعبري، بعد أن أمضى ثلاثة عشر عامًا قضاها في سجون الاحتلال (من عام 1982- 1995) أن تحقيق هذا الوعد ليس سهلاً ولكنه في الوقت ذاته ليس مستحيلاً، فعمل على تحقيق ذلك من خلال أسر جنود الاحتلال، وقد كان له ذلك بعد عشرة أعوام من الإفراج عنه، وذلك حينما تمكنت "كتائب القسام" وفصيلان آخران من أسر الجندي الصهيوني جلعاد شاليط في عملية فدائية نفذت صيف 2006م داخل أحد المواقع العسكرية للاحتلال جنوب قطاع غزة.

وتعود أصول عائلة الجعبري، الذي استشهد بغارة صهيونية الأربعاء 14 تشرين ثاني (نوفمبر) 2012 عن (51 عاما) إلى مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، التي انتقلت إلى قطاع غزة مطلع القرن الماضي، حيث ترعرع نجلها أحمد في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، واعتقل حينما كان يبلغ من العمر 18 عامًا بتهمة المشاركة في خلية مسلحة تابعة لحركة "فتح" ومقاومة الاحتلال.

أصدرت محكمة صهيونية حكمًا على الجعبري ثلاث عشرة سنة، وهو الذي تأثر كثيرًا خلال اعتقاله بشخصية وفكر الشيخ صلاح شحادة القائد العام لكتائب القسام (اغتيل في صيف 2002) رغم الاختلاف التنظيمي بينهما آنذاك، حيث قاد الجعبري بعد ذلك في زنزانته وستة من كوادر حركة "فتح" تمردًا على قيادة الحركة، سعيًا منه للانتقال إلى الحركة الإسلامية، وهو الأمر الذي كان محظورًا على الأسرى "التحويل من تنظيم لآخر"، لاسيما وأن تنظيم الحركة الإسلامية في السجون كان في بدايته، وكان فتيًّا.
رفضت حركة "فتح" بداية الأمر رفضًا قاطعًا انتقال الجعبري ورفاقه إلى الحركة الإسلامية، بينما أصر الجعبري على مطلبه، وقد رفع الأمر إلى قيادة الحركة في الخارج، والتي وافقت في النهاية أمام إصرار الجعبري ورفاقه على الانتقال.

مرحلة جديدة
انتقال الجعبري إلى صفوف الحركة الإسلامية داخل السجون كان مرحلة جديدة في حياة هذا الرجل، حيث تشكلت شخصيته الإسلامية داخل السجن، لاسيما بعد لقائه وعيشه مع معظم قادتها التاريخيين.

وحسب الذين عايشوا الجعبري في المعتقل، وتحدثوا لـ "قدس برس"، فإنه كان يتمتع بشخصية قوية وصاحب فكر وثقافة واسعة وشاملة للإسلام وللقضية الفلسطينية، وكان يجيد اللغة العبرية بطلاقة، وصاحب علاقات كبيرة ووثيقة مع كافة التنظيمات الفلسطينية المختلفة بما فيها حركة "فتح" التي انفصل عنها.

كرّس الجعبري وقته خلال اعتقاله في السجون المركزية في السنوات التسع الأولى من اعتقاله للاطلاع وخدمة المعتقلين، وقاد معهم عددًا من الإضرابات، والتي انتزعوا فيها الكثير من الإنجازات، وكان في كثير من الأحيان يمثل الأسرى أمام إدارة السجن التي كانت تحترمه كثيرًا وتهابه كذلك لمواقفه القوية والحازمة.

تأهيل الأسير
كان لانتقال الجعبري عام 1991م إلى سجن النقب أهمية كبرى في حياته، لاسيما وأنه يلتقي في هذا السجن بمئات المعتقلين يوميًّا، والذين كانوا ينتقلون بين خيامهم بخلاف السجون المركزية، وحصر معرفته بعدد من المعتقلين في الزنازين والغرف التي يعتقلون فيها، حيث أصبح بعد ذلك ممثلاً للمعتقلين أمام إدارة السجن.

وقال أحد الذين التقوا الجعبري في سجن النقب لوكالة "قدس برس" إن هذا الرجل عمل برفقة عددٍ من قادة الحركة الذين تواجدوا في هذا السجن ومن بينهم الدكتور إبراهيم المقادمة (اغتيل في ربيع 2003) على تجهيز عناصر حركة "حماس" للانضمام إلى الأجهزة المختلفة في الحركة بعد خروجهم من المعتقل، لا سيما الجهاز العسكري الذي يحمل اسم "كتائب عز الدين كتائب القسام" وذلك من خلال دورات أمنية وعسكرية ودينية مكثفة تؤهل الشاب للانخراط في العمل التنظيمي فور خروجه من المعتقل.

اتفاق أوسلو
وأضاف أنه في مطلع عام 1994م؛ قررت سلطات الاحتلال الإفراج عن معتقلين فلسطينيين كبادرة حسن نية تجاه منظمة التحرير الفلسطينية بعد توقيع اتفاقية أوسلو، شريطة أن يوقع المعتقل على تعهد قبل الإفراج عنه بعدم "ممارسة الإرهاب والمقاومة" والالتزام بالاتفاقيات، إلا أن الجعبري رفض التوقيع مقابل الإفراج عنه، وقال آنذاك "أمضيت في السجن 11 عامًا، وسأكمل العامين الباقين ولا يقال لي يوما إن اتفاقية أوسلو هي التي أخرجتك من المعتقل، وإنك وقعت على تعهد بعد ممارسة المقاومة، فلماذا نحن خلقنا واعتقلنا؟".

ودلل هذا الموقف على مدى تمسكه بالنهج الذي يعمل من خلاله للمقاومة، ويقينه أنه سيخرج يومًا، وذلك على الرغم من ضغط قادة حركة "حماس" عليه من أجل التوقيع والخروج، لأن حياته عامين خارج السجن أفضل له من أن يبقى داخله، حسب رؤيتهم، إلا أن هذه الضغوط لم تثنه عن موقفه ورفض التوقيع وبقي في السجن.

خرج الجعبري من المعتقل عام 1995م، وبعد عام تقريبًا من خروجه تعرضت حركته لضربة قوية من قبل السلطة الفلسطينية، التي اعتقلت المئات من عناصرها وأغلقت مؤسساتها وجمعياتها، حيث عمل جاهدًا آنذاك على عودة الحياة للحركة من خلال تأسيسه لأول مكتب إعلامي للحركة في الداخل، والذي عرف آنذاك باسم "مكتب الميناء" كون موقعه كان بالقرب من ميناء غزة القديم، وكذلك تأسيس جمعية النور لرعاية الأسرى ومتابعته لملف الأسرى بالكامل ومشاركته في كافة فعاليات أهالي الأسرى.

وبعد عمل دؤوب في خدمة الأسرى والمجال الإعلامي اعتقلت السلطة الفلسطينية الجعبري عام 1998م بتهمة التنسيق ما بين القيادة السياسية والعسكرية لحركة "حماس"، وذلك قبل اندلاع انتفاضة الأقصى في أواخر عام 2000م، حيث تسلم ملف الأسرى في حركة "حماس" خلفه الشهيد رياض أبو زيد (اغتيل في 2003).

التفرغ للعمل العسكري
استلم الجعبري ملف الأسرى، حيث كان نشيطًا في هذا مجال بشكل كبير، جعل الجعبري يتفرغ للعمل في المجال العسكري لاسيما بعد الإفراج عن الشيخ صلاح شحادة من سجون الاحتلال عام 2000م، والذي كانت تربطه به علاقة قوية داخل السجن، ولاحقًا أصبحت علاقة نسب ومصاهرة.
وكان للجعبري دور كبير في قيادة العمل العسكري في انتفاضة الأقصى وتدرج في قيادة كتائب "القسام" ولعب دورًا لوجستيًّا كبيرًا، لاسيما بعد استشهاد قائدها العام صلاح شحادة، وإصابة أحد أبرز قادتها محمد ضيف الذي نجا من عدة عمليات اغتيال، أدت إحداها إلى إصابته بجراح خطيرة بحسب مقربين منه والذين أخفوا نوع إصابته، حيث عمل الجعبري على زيادة تدريب وتسليح كتائب القسام بشكل كبير، وحوّلها من مجموعات مسلحة إلى جيش شبه نظامي يتكون من ألوية وسرايا.

وبرز الجعبري بشكل كبير بعد نجاته من عملية اغتيال في السابع من آب (أغسطس) من عام 2004م حينما قصفت طائرة صهيونية منزل عائلته في حي الشجاعية شرق مدينة غزة فقتلت نجله محمد (23 عامًا) وشقيقه فتحي (38 عامًا) وصهره وعددًا من أقاربه ومرافقه علاء الشريف (27 عامًا)، إلا أنه أصيب بجراح طفيفة.

وبعد هذه العملية اختفى الجعبري عن الأنظار تمامًا لمدة عام تقريبًا، حيث ظهر بعد ذلك في إحدى الاعتصامات لأهالي الأسرى في مقر الصليب الأحمر بغزة، لكن بعيدًا عن وسائل الإعلام.

ظل الجعبري بعيدًا عن وسائل الإعلام، حيث ظهر في برنامج وثائقي واحد وتحدث عن نفسه وعن الجهاز العسكري لحركة "حماس"، إلا أنه بعد ذلك لم يصدر عنه أي تصريح وتوارى عن الأنظار بالكامل.

أسر شاليط
كثر الحديث عن الجعبري بعد أسر الجندي جلعاد شاليط في 25 حزيران (يونيو) 2006 وبدأت المصادر الصهيونية تحمله المسؤولية عن ذلك دون أن يظهر هو في أي مكان أو يصدر عنه أي تصريح.

وتحدثت الدولة العبرية عن أنها أخفقت خلال الحرب على غزة قبل عامين من تصفية الجعبري، وذلك على الرغم من رصده في أكثر من مكان حسب ادعائها، وأنها على يقين أنه الرجل الوحيد الذي كان يتحكم بمصير شاليط.

وأضاف مقربون من الجعبري أنه هو من كان يقود المفاوضات غير المباشرة حول شاليط بالإضافة إلى ثلاثة قادة آخرين، وأنه كان حاسمًا في ذلك الأمر ولا تؤثر عليه أي ضغوط خارجية، وكان يدرك طبيعة القائمة التي وضعها للأسرى والتي من المقرر أن يفرج عنهم بموجبها وتنوعها، بحيث تشمل الأسرى القدامى وكذلك قادة الفصائل والنساء والأطفال والمرضى ولكل اسم في هذه القائمة معنى عند هذا الرجل.

وحسب مراقبين فإن "حماس" تمكنت خلال مفاوضاتها غير المباشرة أن تفرض شروطها على الجانب الصهيوني وتم كسر الكثير من المعايير، وأن المفاوض الفلسطيني يتمتع بخبرة وصبر كبير ويعرف ماذا يريد وليس بالسهل الضغط عليه، لاسيما بعدما فشل الاحتلال باستعادة شاليط بالقوة.

كبير المفاوضين
وتدرك الدولة العبرية أكثر من غيرها مدى صعوبة المفاوضات في قضية شاليط، وذلك لعلمها الجيد بكبير المفاوضين الفلسطينيين في هذه الصفقة (الجعبري) كونه أمضى في سجونها 13 عامًا، وكان عنيدًا جدًّا في انتزاع حقوق الأسرى خلال المفاوضات مع إدارة السجون، حيث كان صعبًا جدًّا في التفاوض على "ملعقة" يطلب دخولها للأسير وهو معتقل، ويرفض التنازل عنها فما بالك حينما يتفاوض على حرية أسرى أمضوا سنوات في سجون الاحتلال وبيده جنديٌّ صهيوني وهو خارج المعتقل وتحت إمرته الآلاف من المقاتلين المدربين والمجهزين جيدًا، بحسب المقربين منه.

وأضاف أحد المقربين من القيادي في "القسام" أنه منذ أسر شاليط، والجعبري لديه رؤية حول التعاطي معه والثمن الذي يجب عن تدفعه سلطات الاحتلال فكانت القائمة التي قدمتها حركة "حماس" ويتمسك بكل اسم فيها لإدراكه أنه إذا لم يفرج عنهم فيها؛ فإنه قد لا يفرج عنهم إلا جثثًا هامدة، وهو كذلك يصر على تنفيذ وعده لزملائه الأسرى الذي قطعه على نفسه قبل ثلاثة عشر عامًا حينما أفرج عنه من سجون الاحتلال.

ورفض الجعبري قبل عام تقريبًا الحديث عن ما يدور في المفاوضات، مكتفيًا برسالة وجهها للأسرى قال فيها: "اطمئنوا.. قضيتكم في يدٍ أمينةٍ ومفاوض عنيدٍ وصلبٍ لا تؤثر عليه أي ضغوط مهما كانت".

بطل "الوهم المتبدد" يرتقي شهيدًا
ارتقى أحمد الجعبري (أبوزيد) شهيدا، في غارة نفذتها طائرة صهيونية اليوم الأربعاء 14 تشرين ثاني (نوفمبر) 2012، بعد سنوات طويلة من مطاردته للاحتلال ومطاردة الاحتلال له، صاغ ملحمة "الوهم المتبدد"، وبهر العالم حينما تمكن من الاحتفاظ بشاليط أكثر من 4 سنوات، لم تتمكن أجهزة الأمن الإقليمية ولا العالمية من معرفة مكانه.

_________________


نصر المولى جاي

صامدين ما نرتضي بيع الوطن  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b-a-2-7.almountadayat.com/
البيرق الاخضر
المشرف العام
المشرف العام


5046

البطاقة البيرقية
الرتبة: 1
الجنسية: فلسطيني

مُساهمةموضوع: رد: الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري   الخميس نوفمبر 15, 2012 1:19 am

7 شهداء و30 جريحا ضحايا الغارات الصهيونية على غزة

14-11-2012 6:20 PM

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

شنت قوات الاحتلال الصهيوني سلسلة غارات على مناطق مختلفة في قطاع غزة
مساء الأربعاء، بدأت باغتيال نائب القائد العام لكتائب القسام *أحمد الجعبري*،
ومرافقه الشهيد *محمد الهمص*، والشهيد *عصام أبو المعزة*، والشهيد
*محمد هاني الكسيح*(19 عاما) وهما من *كتائب القسام*.


وأفادت مصادر طبية ارتقاء 7 شهداء و30 جريحا حتى الآن
بينهم الطفلة *روان عرفات*(3 أعوام)


وأغارت طائرات الاحتلال على عدة أهداف، بينها منزل قرب فندق الأمل غرب
مدينة غزة، وموقع القادسية للتدريب التابع للقسام غرب خانيونس جنوب القطاع،
ؤمنزل بحي الصبرة وسط مدينة غزة وعلى حي الزيتون شرق المدينة، وعلى هدف
في بيت لاهيا شمال القطاع، كما أغارت طائرات الاحتلال لعدة مرات على أهداف
في حي الزيتون جنوب شرق غزة،أرض فارغة بجوار مدرسة السوارحة وسط القطاع،
فضلا عن أرض خالية بجوار مركز شرطة القرارة شرق خانيونس.

وقالت صحيفة معاريف العبرية إن الجيش الصهيوني أطلق على عمليته ضد
غزة اسم "عمود الغيمة"، وذكر الناطق باسم الجيش أن رئيس هيئة الأركان
#بني غانتس#يقود العملية بنفسه من مقر قيادة الأركان.

_________________


نصر المولى جاي

صامدين ما نرتضي بيع الوطن  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b-a-2-7.almountadayat.com/
البيرق الاخضر
المشرف العام
المشرف العام


5046

البطاقة البيرقية
الرتبة: 1
الجنسية: فلسطيني

مُساهمةموضوع: رد: الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري   الخميس نوفمبر 15, 2012 1:26 am

توعدت بملاحقة "العملاء"
"داخلية غزة" تؤكد جاهزيتها لحماية ظهر المقاومة


14-11-2012 6:28 PM

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة أن الأجهزة الأمنية ستلاحقالعملاء#
"وتضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بالأمن الداخلي"،
مشددة على يقظة الأجهزة الأمنية في حماية الجبهة الداخلية و"تأمين ظهر
المقاومة وخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني".



وطمأنت الوزارة في بيان مكتوب أبناء الشعب الفلسطيني على "جاهزية
وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية للتعامل مع العدوان وفق خطة طوارئ
جاهزة". وقالت: "سنواصل العمل رغم الاستهداف والإرهاب الصهيوني
المتواصل لمقرات الوزارة وأجهزتها ولن نتخلى عن خدمتكم وحمايتكم".

وناشدت المواطنين "عدم التجمهر والتجمع في مناطق القصف وجعل أبناء شعبنا
لقمة سائغة للاحتلال، وإفساح المجال لطواقم الدفاع المدني والطبية والإسعاف
والأجهزة الأمنية للقيام بدورها على أكمل وجه"، معتبرة أن "سياسة الغدر الجبانة
هي ديدن الاحتلال التي يمارسها ضد أبناء شعبنا الفلسطيني في محاولة منه للنيل
من صموده ورباطه، وهي تكشف عن بشاعة الاحتلال وتعطش قادته لدماء الأطفال
والنساء والمدنيين العزل".

_________________


نصر المولى جاي

صامدين ما نرتضي بيع الوطن  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b-a-2-7.almountadayat.com/
البيرق الاخضر
المشرف العام
المشرف العام


5046

البطاقة البيرقية
الرتبة: 1
الجنسية: فلسطيني

مُساهمةموضوع: رد: الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري   الخميس نوفمبر 15, 2012 1:34 am

"الحرية والعدالة": مصر لن تسمح بمواصلة العدوان على غزة

14-11-2012 6:23 PM

القاهرة-المركز الفلسطيني للإعلام

أدان حزب "الحرية والعدالة" الجناح السياسي لـ "جماعة الإخوان المسلمين"
في مصر، اغتيال قوات الاحتلال الصهيوني للقائد أحمد الجعبري القائد في
"كتائب القسام" الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".


وقال بيان اليوم الأربعاء (14-11) إنها "جريمة تحتاج إلى تحرك عربي ودولي
سريع، لوقف هذه المجازر في حق الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة،
والتي تستخدمها الحكومة الإسرائيلية كورقة ضغط في الصراع السياسي الدائر
داخل الكيان الإسرائيلي".

واعتبر الحزب أن "العودة إلي سياسة الاغتيالات ضد قادة حركات المقاومة
الفلسطينية،
يؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي يريد جر المنطقة إلي عدم الاستقرار".

وشدد البيان على أنه "يجب على سلطات الاحتلال أن تعي أن التغيير الذي
شهدته المنطقة العربية وخاصة مصر، لن يسمح بوضع الشعب الفلسطيني
تحت وطأة العدوان الإسرائيلي كما كان في الماضي".

وقدم الحزب "خالص تعازيه" من قادة المقاومة الفلسطينية وحركة "حماس"
والشعب الفلسطيني في "استشهاد المجاهد أحمد الجعبري، الذي كان أحد
المهندسين الرئيسين في صفقة وفاء الأحرار منذ عام، والتي تم بموجبها الإفراج
عن أكثر من ألف أسير فلسطيني مقابل الجندي جلعاد شاليط".

بدوره أكد القيادي الإسلامي المصري الدكتور كمال الهلباوي أن اغتيال القائد
*الجعبري* هو "جزء من الإجرام الصهيوني، الذي قال بأن خطره يتجاوز
الفلسطينيين إلى المجتمع الإنساني بشكل عام".

وأوضح الهلباوي في تصريحات لوكالة "قدس برس" أن مصر لن تقف
مكتوفة الأيدي أمام العدوان الصهيوني على قطاع غزة، وقال: "الإجرام
الصهيوني المتمثل فيما تفعله إسرائيل، وهذا الإجرام لا بد أن تكون له نهاية،
ويجب أن أن ينبه العرب والمسلمين جميعا ومعهم أحرار العالم أن الصهيونية
ليست خطرا على فلسطين وحدها وإنما على الإنسان والإنسانية".


وأضاف: "مصر لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا العدوان، لأن شعبها شعب حي،
خصوصا بعد الثورة، والأمر الآن في يد الإسلاميين، ولا أعتقد أن *الدكتور مرسي*
ولا الإسلاميين سيقبلون بهذا".




_________________


نصر المولى جاي

صامدين ما نرتضي بيع الوطن  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://b-a-2-7.almountadayat.com/
 
الاحتلال يغتال قائد القسام في غزة أحمد الجعبري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بيرق الحق الاسلامية :: بيرق الحق الاسلامي :: بيارق النصر :: مواضيع متنوعة-
انتقل الى: